5 أماكن في المنزل تجنبوا وضع نباتاتكم فيها تحت أي ظرف كان

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

نقدر جميعنا النباتات المزهرة لمظهرها الجميل ولرائحتها العطرة التي تفوح في جميع أنحاء المنزل. من أجل أن تدوم هذه النباتات طويلاً، وللاستفادة من زهورها الخلابة، عليكم أن تعرفوا جيداً أين تضعونها. في الواقع، عليكم تجنب بعض الأماكن، بسبب التيارات الهوائية داخلها أو قلة الضوء الذي يصل إليها. يمكن لبعض الزهور أن تتسبب لكم بالحساسية، لذا من الأفضل إبقاءها خارج غرفة النوم. اكتشفوا معنا إذن الأماكن الخمس التي لا ينبغي وضع نباتاتكم فيها تحت أي ظرف كان.

قبل شراء نبات مزهر جديد ووضعه في المنزل، من المهم جداً أن تدركوا حاجاته جيداً، خاصة من حيث الضوء والحرارة، وأن تكتشفوا ما إذا كان يتسبب بحساسية أو بتسمم. تساعدكم هذه المعلومات على معرفة الأماكن التي يجب تجنب وضع النبات داخلها.

أين يجب وضع النباتات المزهرة داخل المنزل؟
نباتاتكم
stock.adobe

لا تتكيف النباتات جميعها في كل أنحاء المنزل. في الواقع، قد لا يزهر بعضها عند وضعه في أماكن غير معرضة للكثير من الشمس. بالإضافة إلى ذلك، قد يتسبب بعضها بحساسية أو تسمم للأطفال والحيوانات الأليفة. إليكم 5 أماكن يجب تجنب وضع النباتات فيها.

وضع النباتات بالقرب من النافذة
stock.adobe

لا تتمتع جميع النباتات بالقوة، أي أن بعضها لا يتحمل البرد والصقيع. قد تتسبب الحرارة المتدنية بتعرضها لصدمة حرارية تؤدي إلى اصفرار أوراقها. يمكن لبعض النباتات أن تذبل أو تتجمد عند ملامسة النافذة الباردة، وبالأخص في فصل الشتاء. من الأفضل إذن أن تبعدوا هذه النباتات المنزلية عن النافذة، وخاصة عند انخفاض الحرارة في الشتاء.

وضع النباتات فوق الخزانة أو على رف مرتفع

لا يمكنكم وضع جميع النباتات المزهرة في مكان مرتفع، أي على رف عالٍ أو فوق الخزانة مثلاً، وبالأخص تلك التي تحتاج للتعرض للشمس كي تنمو وتزهر. في هذه الحالة، عليكم وضعها في مكان تصل أشعة الشمس إليه.

بالقرب من الباب

قد لا تزهر نباتاتكم قطّ عند وضعها بالقرب من الباب. فقد تقع هذه الزهور ضحية التيارات الهوائية ونقص أشعة الشمس.

داخل غرفة النوم
نباتاتكم
stock.adobe

بالرغم من أن بعض النباتات فعالة لتعزيز نومكم بفضل خصائصها المزيلة للتلوث، يجب تجنب وضع البعض الآخر داخل غرفة نومكم. في الواقع، ننصحكم بتجنب النباتات المزهرة ذات الرائحة القوية لأنه يمكن لهذه الأخيرة أن تحرمكم لذة النوم. يمكن أن يتسبب بعضها أيضاً بالحساسية. هذا هو حال نبات الأمارلس الذي يعتبر ساماً للأطفال الصغار أو حتى الأقحوان الذي يتسبب بالحساسية والتهيج. عند ملامسة هذه النباتات، قد تصابون بالتهاب الجلد التماسي. يمكنكم إذن استبدال هذه الزهور بنباتات خضراء تنقي الهواء المحيط من كل السموم مثل البنزين أو الفورمالدهايد. ننصحكم بنبات اللبلاب، الذلب (لسان الجن أو نبات الثعبان)، أو حتى شجرة التنين.

في متناول حيواناتكم الأليفة أو أولادكم

يمكن أن تتسبب بعض النباتات بالتسمم للحيوانات الأليفة وبالتالي يجب وضعها بعيداً عن متناول قطتكم أو كلبكم. هذا هو حال الأزاليا، بخور مريم (سكوكع)، الأمارلس، الأقحوان أو الزنبق. قد يتسبب تناول هذه النباتات السامة بالقيء، الإسهال، زيادة اللعاب، رعشات أو تشنجات. في حال لاحظتم هذه الأعراض على قطتكم أو كلبكم، لا تحاولوا جعله يتقيأ، بل اتصلوا بالطبيب البيطري فوراً. إذا كنتم ترغبون بامتلاك واحدة من هذه النباتات، يمكنكم اختيار تلك التي لا تضر بحيواناتكم الأليفة مثل الأذريون (بكورية طبية)، البتونيا (تبغية)، أو حتى مختلف أنواع أزهار الأوركيديا.
عند تجنب هذه الأماكن، تسمحون لنباتاتكم بالنمو والإزدهار دون خوف دائم من التعرض للحساسية التي تتسبب بها بعض النباتات المزهرة.

الاختصاصية غنى عبد الرضا

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More