ما الفرق بين الشمام (البطيخ الآصفر) الذكر والأنثى؟ و3 نصائح لتمييز الشمام اللذيذ الطعم (2)

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

سنحدّثكم عن الفرق بين الشمام الذكر والشمام الأنثى فيما يلي. و3 نصائح أخرى لمعرفة إذا كان الشمام أو البطيخ الأصفر لذيذ الطعم.

شمام ذكر أو شمام أنثى؟

على الرغم من أنّ هذا الكلام غير مؤكد تماماً إلا أنه يُقال إنّ ثمة شمام ذكر وآخر أنثى، وإنّ الشمام الأنثى يميل لأن يكون حلو المذاق أكثر. ولكي تتمكنوا من التمييز بين الاثنين، خذوا حبة الشمام وانظروا إلى أسفلها من الناحية المقابلة للعنق حيث سترون دائرة صغيرة. ستبدو هذه الدائرة أكبر بعض الشيء في حال كانت حبة الشمام أنثى لأنها الأثر الذي خلّفته الزهرة الأنثى عندما سقطت. أما في ما يتعلّق بالشمام الأخضر، إذا شكّلت العروق الظاهرة على القشرة دوائر في تلك النقطة (وليس خطوطاً طوليّة) فما من شكّ في أنكم عثرتم على حبة فاكهة لذيذة.

الصوت

كيف نعرف ما إذا كان الشمام ناضجاً؟ ربّتوا على القشرة واستمعوا إلى الصوت الذي تصدره الفاكهة. يجب أن يكون الصوت أجوف بعض الشيء في الوضع الأمثل، كما يمكن أن تشعروا باهتزاز بسيط. في هذه الحالة، تكون حبة الشمام اللذيذة ناضجة. لكن إن كان الصوت “جافاً”، فيمكن أن يعني هذا أنّ حبة الشمام ليست ناضجة وليست جاهزة للاستهلاك قبل بضعة أيام.

الرائحة

إنّ الشمام كما تعلمون فاكهة صيفيّة، وإذا أردتم أن تعرفوا ما إذا كان مقطوفاً حديثاً (وليس مخزّناً)، فثقوا بحاسة الشمّ لديكم وتحققوا مما إذا كانت رائحة الفواكه الزكية والسكريّة التي تميّز هذا النوع تفوح منه. إذا وجدتم أنّ ما من رائحة تفوح منه، فلا تعمدوا إلى شرائه فالرائحة المميّزة عامل جيد لمعرفة ما إذا كان طعم الشمام لذيذاً وستتأكدون من أنكم لم تشتروا شماماً عديم الطعم.

لبّ الشمام

كيف نعرف إذا كان الشمام لذيذاً؟ بفضل لبّه! في الواقع، تزايدت في الآونة الأخيرة ظاهرة بيع قطع من الشمام في السوبرماركت والمتاجر الكبرى، ما يعني أننا نستطيع أن نشتري نصف حبّة لاسيما إن كانت كبيرة الحجم فنتجنّب التبذير. بالتالي، يمكنكم أن تروا حبة الشمام من الداخل أيّ مواصفات لبّها.

تأكدوا من أنّ اللب جامد بما يكفي وأنّ لونه كله متجانس إلى حدّ كبير. تحققوا أيضاً من أنّ القسم حيث البذور كثير العصير وخالٍ من الخيوط الجافة التي تشير إلى أنّ حبة الشمام معروضة منذ فترة أطول مما هو منصوح به لتكون في حالة مثاليّة تسمح باستهلاكها.

اقرؤوا الجزء الأول من هذه المقالة: كيف نختار الشمام (البطيخ الأصفر) اللذيذ؟ (1)

تابعونا أيضا على صفحتنا على الفيسبوك: حلول ذكية للمشاكل اليومية

الاختصاصية غنى عبد الرضا

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More