غسول الفم : لماذا يجب ألّا تستخدموه أبداً ! (والبديل الطبيعي المنزلي)

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

لدينا جميعًا منتجات نستخدمها يوميًا. قد تكون مواد تنظيفيّة أو صحيّة أو زراعيّة…
نعتقد أننا نستطيع الاعتماد على هذه المنتجات لأنها لم تخيّب ظننا يومًا.
على الأقلّ هذا ما كنتم تعتقدونه قبل قراءة هذا المقال من حلول ذكية
للأسف عدد كبير من منتجات السوق التي نستخدمها استخدامًا أعمى محشوّة بالمواد السامّة.
في الواقع بعض المواد الأساسية في منازلنا هي في الحقيقة مضرّة جدًا بالجسم.
لحسن الحظ توجد بدائل طبيعيّة 100% يمكنكم استخدامها في منازلكم من دون أن تقلقوا على صحّة عائلتكم وسلامتها.

غسول الفم:

جرعة زائدة من غسول الفم تسبب التسمم ؟ الأمر أغرب مما يبدو عليه. ولكنه محتمل أكثر مما نظنّ.
في الواقع تحتوي أكثريّة أنواع غسول الفم التجاريّة على مواد سرعان ما يمكنها أن تصبح سامّة عندما نستخدمها بكميّة كبيرة.

من بين المواد الأكثر سمًّا الموجودة في غسول الفم يمكن أن نتّهم بوضوح:
  •  الكلوريكسيدين
  •  الإيتانول
  •  ساليسيلات الميثيل
تتمتّع مادة الكلوريكسيدين بقدرة فعّالة بشكل خاص:

فهي معروفة بفعاليتها في القضاء على البكتيريا التي تسبّب رائحة الفم الكريهة.
للأسف ما إن نتخطّى الجرعات المشار إليها على ملصقات زجاجات غسول الفم، يمكن للكلوريكسيدين أن تحدث خللًا في تركيبة أغشية الخلايا – وربّما من المحتمل أن تقضي على حياة الخلايا!

الإيتانول أو بكل بساطة الكحول هي مادة من المحتمل أن تكون مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بسرطان الفم.
في الواقع يتفاعل الكحول مع الغشاء الذي يغطّي الجزء الداخلي من الفم. يُقال إن الكحول الموجود في غسول الفم يُضعِف هذا الغشاء وبالتالي يسمح لعدّة مواد مُسَرطِنة أن تدخل إلى الجسم.
إضافة إلى ذلك يمكن للاستهلاك المفرط للإيتانول أن يسبب حالة من النُعاس والإغماء.
ساليسيلات الميثيل هي مادة مشابهة للأسبيرين. وبالتالي يمكن لجرعة مفرطة من ساليسيلات الميثيل أن تسبّب تأثيرات مشابهة للإفراط في استخدام الأسبيرين.
الأطفال هم الأكثر تعرُّضًا للأخطار المضرّة للمواد السامة الموجودة في غسول الفم.
لهذا السبب تكون الزجاجات مزوَّدة بغطاء أمان وتحتوي ملصقاتها على إرشادات التخزين والترتيب.

لماذا تعرّضون صغاركم وأنفسكم لهذا الخطر لا سيّما أن هناك بديل فعّال وطبيعي 100% لغسول الفم التجاري؟

 وصفة غسول الفم بالزنجبيل:

 


النعناع والقرفة والزنجبيل: إنها المكوّنات الثلاثة البديلة لغسول الفم التجاري.

يعمل النعناع فوراً على إنعاش رائحة فمكم.
أمّا القرفة والزنجبيل فيهتمّان بالمهمّة الأكبر وهي التنظيف لفترة طويلة.
من أجل إطالة الشعور بالانتعاش أكثر يمكنكم استبدال كافّة المكوّنات الصلبة لهذه الوصفة بالزيوت العطرية لكلّ منها.
وهكذا يمكنكم الآن أن تستخدموا المنتجات التي تسهّل الحياة اليومية من دون أن تقلقوا من المواد السامّة بدوركم…

هل جرّبتم الوصفات المنزليّة؟ اتركوا تعليقاتكم أدناه لمشاركتها معنا. نتحرّق شوقًا لقراءتها.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More