7 مشاكل صحية قد يكون سببها التوتر النفسي وحلول للتخلص منها !

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

نحن معتادون على ربط كل نوع من الأوجاع بالتوتر أو الضغط النفسي. لقد سمعتم بدون شك أحداً من محيطكم يقول “لا تتوتر بسبب هذا، الأمر لا يستأهل !” لكن هل لديكم فكرة عن ماهية الضغط النفسي فعلاً وعواقبه على الصحة ؟
التوتر هو الطريقة التي يتفاعل بها جسمكم مع بعض المواقف التي تعيشونها.

قد يكون السبب تجارب جيدة أو سيئة. لكن في أغلب الأحوال، التوتر النفسي يكشف عن شعور سلبي أكثر مما هو إيجابي، بالإضافة إلى هذا، إنه يظهر بشكلين :

التوتر الجسدي والعقلي :

التوتر أو الضغط النفسي قد يكون جسدياً أو عقلياً. يمكنكم أن تشعروا بالتوتر الجسدي عندما يكون لديكم الكثير من المهمات التي عليكم إنجازها وليس لديكم الوقت الكافي، أو لا تنامون بالشكل الكافي، أو كان نظامكم الغذائي سيئاً، أو تعانون من الأمراض.

بينما يحدث التوتر العقلي عند الأشخاص الذين بواجهون مشاكل نفسية، مثل الهموم المرتبطة بالمال، القلق في مواجهة مرض شخص عزيز، حدث مدمر عاطفياً مثل وفاة الزوج أو الطرد من العمل.

رداً على هذه المواقف والأحداث، يفرز الجهاز العصبي كمية مهمة من هورمونات التوتر، مثل الأدرينالين والكورتيزول. وهذا ما يتسبب بارتفاع الضغط الدموي ونبض القلب وتسارع التنفس وجريان الدم.

عندما تتفاعلون بشكل متواصل مع مواقف مسببة للضغط النفسي بدون إجراء تعديلات على نظام حياتكم لعكس تأثيراته على المدى الطويل، فهذا قد يؤدي إلى توتر زائد ينعكس عواقب سلبية على الصحة.

إليكم الأعراض ال 7 التي تثبت أنكم في حالة توتر زائد عن اللزوم

  1. تقلب المزاج :
    إذا كان التوتر يؤثر على مستويات الهورمونات، فقد تشعرون بتقلبات مزاج كبيرة مع فروقات شاسعة بينها. يؤدي الضغط النفسي إلى القلق، الإدمان، الوسواس القهري ومشاكل أخرى في الصحة العقلية. إذن حاولوا أن تتكلموا مع شخص أو افعلوا شيئاً ما لمواجهة التوتر وللوقاية من مضاعفات أخرى.
  2. تقلبات الوزن :
    الضغط النفسي يمكن أن يسبب تقلبات مفاجئة في الوزن، لأنه قد يبطئ عملية الأيض، ويؤدي إلى زيادة في الوزن. لكن التأثير قد يكون معاكساً أيضاً، فقد يسبب التوتر فقدان الشهية وفي نفس الوقت فقدان الوزن.
  3. سقوط الشعر :
    بشكل عام، نخسر تقريباً 100 شعرة يومياً، وهذا ما لا نلاحظه عادةً. لكن الضغط النفسي المرتفع جداً يمكن أن يؤدي إلى تغييرات في الوظائف المعتادة لجسمكم، ويؤدي إلى تساقط الشعر بإفراط.
    وهكذا في حالة فقدان الشعر الزائد، افحصوا مستوى التوتر عندكم.
  4. هبوط الرغبة الجنسية :
    تتأثر الطاقة الجنسية أيضاً بالضغط النفسي، لأنه كلما ارتفع مستوى التوتر، انخفض إفراز هورمونات الرغبة الجنسية. الضغط النفسي يمكن أن يؤدي إذن إلى عدم القدرة على امتلاك رغبات جنسية.
  5. آلام في الجسم :
    غالباً ما يكون الضغط النفسي في أساس بعض الأوجاع في الجسم. قد تكون آلاماً في الصدر، آلاماً عضلية، مشاكل في المعدة، قرحات، إسهال وخفقان قلب. في هذا النوع من الحالات، تترافق أوجاع الجسم مع صداع شديد.
  6. عدم الاستقرار :
    إذا كنتم في حالة توتر زائد، ستصبحون في حالة قلق وعدم راحة بشكل دائم في فكركم. يجب أن تعالجوا القضية، وأن تواجهوا مخاوفكم وأفكاركم وتهدئوا فكركم المضطرب.
  7. عدم التسامح مع أقاربكم :
    إذا كنتم على أعصابكم باستمرار، وأصبحتم غير متسامحين مع أصدقائكم وأعضاء عائلتكم، فهذا يعني ربما أنكم في حالة توتر زائد. في أوضاع كهذه، يجب أن تتعلموا كيف تتحكمون بتوتركم.

إذا أعجبتكم هذه المقالة التي قدمناها لكم من حلول ذكية ، نرجو منكم أن تشاركوها مع أقاربكم وأصدقائكم !

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More