هل يمكن أن يكون للجمال وجه آخر مظلم؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

الوجه الثاني للجمال

رغم كل ما نعرفه عن الجمال وعن الامتيازات التي يمكن أن يحصل عليها الأشخاص الذين يتمتّعون بمقدار من الجمال، أحياناً قد يصبح الجمال لعنة!
لقد بدأ علماء النفس باكتشاف الجانب المظلم للجمال. فبالنظر إلى ما نعرفه عن النساء والرجال الذين يتمتّعون بالجمال قد يكون من الصعب أن نشعر ناحيتهم بالكثير من التعاطف،

ولكن هنالك بالفعل خمسة أمور مؤلمة يعاني منها هؤلاء:

  1. لا يجدون فرص عمل ( في بعض الأحيان)
    صحيح أن الجمال يمكن أن يساعد في البحث عن وظيفة، لكن هذا ليس صحيحاً دائماً.
    المسؤولون في الشركات حين يجدون أنفسهم أمام شخص من نفس الجنس يريد أن يعمل في شركتهم وهو يفوقهم جمالاً وجاذبية غالباً ما يستثنونه عن قصد أو غير قصد لأنهم لا يرغبون بالمنافسة وبالتالي تتدخّل الغيرة في فرصة حصول الجميلة أو الجميل على فرصة عمل لأن الجمال يُشكّل عنصراً يهدّد الموجودين في الشركة.
  2. الجمال قد يعيق المرأة في وظائف كثيرة
    جمال المرأة يمكن أن يكون مشكلة في وظائف ذات صور نمطية.
    على سبيل المثال قد تجد المرأة الجميلة نفسها في وضع غير مؤات عندما تتقدم للحصول على وظيفة ترتبط تقليدياً بالذكور، كالشرطة أو الجيش أو الهندسة الميكانيكية.
    لا يبدو أن الأمر ينطبق على الرجال الجذّابين. فهم يمكنهم مثلاً أن يعملوا بسهولة في وظائف مثل التمريض، وبيع الألبسة أو كمدراء في قسم الموارد البشرية. جمالهم لن يعمل ضدهم.
  3. الجمال يجعل الآخرين يشكّكون بالموهبة والذكاء
    عندما نحكم على أشخاص يتمتّعون بالجمال وهم من الجنس الآخر نفترض عموماً أنهم أكثر ذكاء وبراعة من الأشخاص الأقل جاذبية.
    يحدث هذا على الرغم من أن ما يفعلونه أو يقولونه ليس أكثر ذكاء من الأشخاص الأقل جاذبية.
    لكن الوضع يتغير عندما يكون الشخص من الجنس نفسه.
    في كثير من الأحيان يعتبر الناس أن الأشخاص الجذّابين للغاية من الجنس نفسه أقل موهبة وذكاء.
    ومن هنا القول: كوني جميلة واصمتي!
  4. أنت محظوظة لأنك جميلة
    إذا كانت المرأة جميلة وناجحة فهل سيعزو الناس السبب لبراعتها أو موهبتها؟ أو يقولون إنها محظوظة لأنها جميلة؟
    الأشخاص الذين يتمتّعون بالجمال محظوظون ونحن نعرف التسهيلات التي يحصلون عليها بسبب جمالهم.
    يرى الباحثون أنه عندما تحكم المرأة على المرأة غالباً ما تعلّل سبب نجاح الأخرى بالاعتماد على جمالها وليس على موهبته أو براعتها في العمل.
  5. الرفض الاجتماعي
    على الرغم من أن الأشخاص الجذّابين تكون شعبيتهم كبيرة لدى الجنس الآخر إلا أنهم يواجهون الرفض الاجتماعي من جنسهم الخاصة.
    ومع أننا نعرف كل شيء عن إيجابيات التمتّع بالجمال إلا أنه من السهل أن ننسى الوجه الآخر للجمال.
    هذا البحث النفسي هو تذكير بأن الجمال يمكن أن يتحوّل إلى لعنة ويمكنه أن يهدّد علاقاتنا وعملنا وصورتنا عن أنفسنا.
    نحن نشعر بالإعجاب أمام الجمال ونذعن له أحياناً، ولكن في أحيان أخرى يكون علينا أن ندافع عن أنفسنا ضده.
تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More