كيف تعلمت أن أثق بنفسي ؟

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

بقلم: لايو بابوتا

منذ وقت طويل وقلّة ثقتي بنفسي تعتبر أكبر مشكلة في حياتي.
لم أحصل على وظيفة مثاليّة، أو أبدأ بعمل خاص بي لأنّني لا أؤمن بذاتي. لم ألتزم بالعادات لأنّني لا أؤمن بأنّ لديّ القدرة. كنت خجولاً مع الفتيات، ويصعب عليّ تكوين صداقات جديدة، كما لم أثبت نفسي في مكان عملي. ولم أحافظ على رفاهيتي.

كل ذلك لأنّني لا أثق بذاتي.
بما أنّني لم أعد أفتقر للثقة بالنفس، أستطيع أن أقول بصراحة إنّني أثق بنفسي اليوم أكثر من أي وقت مضى. لكن ذلك لا يعني بأنّني لن أفشل إطلاقاً أو لن أستسلم. بل إنّني أفشل، وعلى الأرجح كثيراً. لكن لا بأس بذلك.

المسألة هي أنّني تعلّمت بأنّه لا بأس اذا حاولت وفشلت، إذا وضعت نفسي في وضع معيّن دون أن أكون مثاليّا، إذا صافحت أحدهم وهو لا يحبني، إذا قمت بشيء وانتقدني الناس.

الفشل، عدم الكمال، الأخطاء، عدم وجود أناس تتفّق معي، عدم قبولي بشكل كامل: هذه ليست بأمور سلبيّة. إنّها إيجابيّة.

كيف يكون الفشل إيجابياً؟ إنه الطريقة الوحيدة للتعلّم فعلاً. على سبيل المثال، يمكنك قراءة كتاب رياضيات، لكنّك لن تلاحظ إذا فهمته جيداً أم لا. فالطريقة الأمثل للتعلّم هي أن تدرس قليلاً، ثم تحاول، وتقوم بالامتحانات، وتقع بالأخطاء، ثم أن تتعلّم المزيد.

كيف تكون الأخطاء إيجابية؟ اعتبرها معلومات إضافية وضرورية للتطوّر والتعلّم.

كيف يكون رفض الغير لك إيجابياً؟ هذا يعني أنك تذهب إلى أبعد ممّا هو مقبول على الصعيد الاجتماعي. إنّ أفضل الناس عبر التاريخ قد تمّ رفضهم من المجتمع: الناطقون بالحقيقة مثل سقراط، السيد المسيح، وغاندي، وبرودون مؤسس فكرة النظام التشاركي، وباكونين الثائر على الأنظمة، ومارتن لوثر کینغ جونيور، وفيلسوف حقوق الحيوان بيتر سنجر، وجون هولت مناصر التعليم الذاتي أو المدرسة المنزلية، وناشطو حقوق المرأة، فضلاً عن معارضين كثر آخرين.
فهذه الأمور التي تقلقنا، هي في الواقع مرغوبة. لذلك علينا النظر إليها من هذه الناحية الإيجابية والتغلّب على الخوف.
عندما نصبح أفضل في ذلك، الأمر الذي يتطلّب الكثير من التدريب، يمكننا عندئذٍ أن نلغي الأشياء التي تمنعنا من التقدّم.

لذلك تدرّب على الأمور التالية:

  • اشعر بالراحة حيثما كنت.
  • ضع نفسك في المكان الذي يريحك بغض النظر إذا كان الناس سيقبلون بك أم لا.
  • التزم بنظامك، ولا تستمع إلى أحاديث الذات السلبيّة التي غالباً ما تحبطك.
  • التزم بنظامك مرّة أخرى، وتعلّم أن تثق بنفسك.
  • قم بأعمال لا تعرفها، وتعلم أن ترتاح في هذه الحال.
  • تعلّم من خلال محاولات متكررة فلا بأس إن فشلت، وتقبّل حالة الفشل.
  • تعلّم من خلال التجارب المتكررة أنك أصبحت أقوى مما كنت تعتقد، وأنك أكثر قدرة وأكثر اعتياداً على الانزعاج.
  • من خلال هذا كله، سوف تجد نفسك وتدرك أنّك كنت ممتازاً طوال الوقت.
تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More