عندما تعرفون لماذا وضعت طابات على الكراسي، ستنبهرون !

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

آمي مابلثورب هي اختصاصية في اللغة مسؤولة عن الطلاب الذي يواجهون صعوبات تعلمية في مدرسة ابتدائية في ولاية أيلينوي في الولايات المتحدة. بين طلابها، لديها طلاب متوحدون وطلاب لديهم مشاكل في التواصل وفرط نشاط وصعوبات في التعلم.

لهذا اكتشفت وسيلة سهلة واقتصادية لتعديل الكراسي من أجل هؤلاء الأولاد : دهنت مقعد وظهر الكرسي بغراء خاص بالنسيج، وغطت بعدها الكراسي بالقماش، ثم قطعت كرات التنس إلى اثنين وألصقتها بظهر الكرسي والمقعد بغراء ساخن.

تشرح آمي أن الطابات على ظهر ومقعد الكرسي تمنحان إحساساً ينظم التواصل، على صعيد الحواس، عند الجلوس عليها. بحسب تجربتها، فإن الأطفال المصابين بمتلازمة داون (التخلف العقلي) والمصابين باضطراب في التكامل بين الحواس وفرط النشاط والأطفال المتوحدون يستفيدون من هذه الكراسي المبتكرة.

طلابها الذين قاموا بالتجربة، أصبحوا أكثر صبراً، يسمعون التعليمات بشكل أفضل وأقل حركة ونشاطاً.

إنها إذن تجربة يمكننا الاستفادة منها وتقليدها : أخبروا المعلمين، المدارس، الحضانات وكل من يعتنون بأطفال عندهم صعوبات.

هذه الحيلة بسيطة، لا تكلف شيئاً تقريباً وسيستفيد الأولاد منها مباشرة.

إذا وجدتم هذه المقالة من حلول ذكية مفيدة، شاركوها مع كل من تعرفون.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More