لمَ تبقى رائحة الملابس كريهة بعد الغسيل ؟ (وما هي الحلول ؟)

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

عندما نغسل الملابس والبياضات في الغسّالة، فنحن نفعل ذلك غالباً على أمل أن نسعد بالنوم على بياضات تفوح منها رائحة النظافة، وبارتداء ملابس نضرة وباستخدام مناشف ناعمة بعد الإستحمام. لكن آمالنا كلها قد تخيب احياناً بسبب رائحة الغسيل الكريهة حتى بعد غسله. وبدلاً من أن تفوح منه رائحة النظافة، أو مسحوق الغسيل أو المطرّي، تنبعث من الغسيل رائحة العفونة، والأماكن المغلقة و/أو الرطوبة…

اطمئنوا: يمكن لأيّ منزل أن يواجه مثل هذه الروائح الخفيفة الكريهة. ومن حسن الحظ أنّ هذا لا يعني أنّ الغسّالة قد تلفت إلا في بعض الحالات النادرة. إليكم الأسباب التي تجعل رائحة الغسيل كريهة بعد غسيله وكافة الحلول البسيطة التي ينبغي اعتمادها.

السبب رقم 1: تضعون كمية كبيرة من مسحوق الغسيل أو كمية غير كافية منه

غالباً ما نميل إلى وضع كمية أكبر مما يلزم من مسحوق الغسيل. في الواقع، نميل إلى الاعتقاد بأنّ الغسيل سيصبح أكثر نظافة وبأن رائحته ستصبح أجمل إذا ما زدنا كمية المسحوق. لكن مساحيق الغسيل التجارية (البودرة والسائل منها) قويّة جداً أصلاً. بالتالي، فزيادة الكمية المستخدمة لا تنفع إلا في سدّ الغسّالة ما يسمح بتكاثر البكتيريا التي تتسبب بظهور الروائح. (كما اننا نهدر المال هباءً!) وسواء أكنتم تستعملون مسحوق غسيل تقليدياً أو مركّزاً، اتبعوا الارشادات المتعلقة بالكميات التي ينبغي استعمالها والملصقة على العبوة من الخلف. ولهذه الغاية، يجب أن تأخذوا بعين الاعتبار الوزن ومدى اتساخ الغسيل لتحددوا كمية المسحوق اللازمة بدقّة. يجب أحياناً أن نضع كمية صغيرة إضافية لتنظيف الملابس الشديدة الاتساخ.

السبب رقم 2: إنه المكان المفضّل للبكتيريا

تشكّل البكتيريا مصدر الروائح الكريهة في أغلب الأحيان، فهي تتعلّق بالأقمشة وترفض تركها. وتُعتبر الغسّالة المكان المثالي لتعيش وتتكاثر فيها: فهي تحب الحرارة والرطوبة. وهكذا، تتكاثر العفونة بسرعة كبيرة داخل الجرن أو المفصل المطاطي للآلة. ويتأتى عن ذلك الروائح…

السبب رقم 3: ترك الغسّالة مقفلة

أتعمدون إلى اقفال الغطاء ما أن تنهوا الغسيل وتفرغوا الجرن؟ إنها فكرة سيئة لأنكم تتركون بذلك البكتيريا تتكاثر داخل الغسّالة. في الواقع، تسمح الرطوبة التي نحبسها في الداخل بظهور العفن والرائحة الكريهة. وعندما تستخدمون الغسّالة مرة أخرى، تفوح من الغسيل رائحة كريهة ناجمة عن الرطوبة وعن التخمّر بسبب هذه العادة السيئة. يجب إذاً أن تتركوا الدرج المخصص للمساحيق وباب الغسالة أو غطاءها مفتوحين لمدة لا تقل عن ساعتين أو ثلاث ساعات بعد كل غسلة، ما يسمح لجدرانها بأن تجف ببطء كما يسمح بتهوئة الداخل.

السبب رقم 4: عدم استخدام برنامج الغسيل المناسب

مما لا شك فيه أنّ دورة الغسيل القصيرة أو الغسيل بالماء البارد (من دون حرارة عالية) أوفر على الصعيد المادي وأفضل على المستوى البيئي. إنما، إن كانت الملابس متسخة جداً في الأساس فقد تبدو لناظرينا نظيفة بعد غسلها إلا أنها لن تكون مغسولة بما يكفي في نهاية المطاف. بالتالي، لم يتم القضاء على الجراثيم نهائياً بسبب الغسيل على هذه الحرارة فتبقى الروائح الكريهة. وإذا قررتم أن تغسلوا الملابس مرة أخرى للتعويض، فهذا يعني أنكم خسرتم على المستوى البيئي…

إن كان القماش لا يسمح باعتماد حرارة اعلى من 40 درجة مئوية، فيمكن لدورة تمهيدية قبل الغسيل أو لعملية شطف إضافية أن تحدّ من الأضرار. ويمكن لمعقّم الملابس أو للخلّ الأبيض المستخدم كمطرّي للغسيل أن يقضيا على الروائح العنيدة خلال الغسيل. يمكنكم أيضاً أن تضيفوا البيكنغ صودا (بيكربونات الصودا) إلى مسحوق الغسيل لتستفيدوا من قدرة هذا المكوّن على إزالة الروائح. استخدموا ملعقة طعام أو كوب صغير بحسب قوة الروائح. ويُعتبر هذا الحلّ مثالياً إن كانت رائحة الملابس كريهة بسبب التعرّق.

السبب رقم 5: ترك الغسيل في الغسّالة

غالباً ما تعود رائحة الغسيل الكريهة إلى أنه يُترك لوقت طويل في الغسّالة حيث يبقى رطباً، مكدّساً ومكوّماً، فينتقع ويشكّل بيئة مثاليّة للبكتيريا. إذن، إذا شغّلتم الغسّالة فاحرصوا على أن تضعوا البرنامج المناسب كي يتم نشر الغسيل الرطب على الفور.

طرق صيانة الغسّالة وتنظيفها

لتتخلصوا من الروائح الكريهة التي تفوح من الملابس بعد غسلها، اعمدوا إلى تنظيف الغسالة وهي فارغة كل 6 أشهر. وسواء أكانت الروائح ناجمة عن بقايا ورواسب المساحيق أو عن العفن، يسمح غسلها فارغة بالحصول لاحقاً على ملابس نظيفة وذات رائحة زكيّة. غالباً ما نجد في الغسالات برنامجاً مخصصاً لذلك. إن لم يكن هناك برنامج فيكفي أن تضعوا الحرارة على 90 درجة مئوية وأن تعدّوا الغسالة لدورة غسيل تقضي على البكتيريا بفضل الحرارة. أثناء عملية التنظيف هذه، يمكنكم استخدام 3 ليترات من الخلّ الأبيض (ينظّف، يزيل الأوساخ والروائح). ويمكن استخدام الخل الأبيض بدلاً من مطري الغسيل الكيميائي. ويمكنكم أيضاً أن تستخدموا حامض الستريك (حامض الليمون)، فيكفي أن تسكبوا ثماني ملاعق طعام كبيرة منه في الحوض للتخلّص من التكلّس.

استفيدوا من عملية تنظيف الغسالة:
  • لتنظفوا فلتر الماء والصابون إن كان بالإمكان الوصول إليه.
  • لتتحققوا من حسن التخلّص من المياه المستعملة. إذا دعت الحاجة، اشطفوا داخل الخرطوم بالبيكنغ صودا والخل ومن ثم بالخل والماء النظيف.
  • لتنظفوا الإطار المطاطي الخارجي لجرن الغسالة باستخدام حجر الصلصال أو معجون الاسنان أو الخلّ.
وبعد التنظيف، ماذا نفعل كي لا تفوح رائحة كريهة من الغسيل؟

احرصوا خاصة على عدم طيّ الغسيل قبل أن يجفّ تماماً كي تتجنبوا ظاهرة التخمّر. وتجنبوا التدخين أو الشواء قرب الغسيل المنشور، فالروائح كلها تميل إلى الالتصاق سريعاً بالملابس الرطبة!

أخيراً، غالباً ما تفوح رائحة كريهة من الملابس لأنها تتكدّس في خزائن مليئة جداً. ولهذا السبب، نجد أنّ رائحة الأماكن المغلقة تفوح منها. ولتتجنبوا ظهور هذه الروائح المزعجة، عليكم بوضع ألواح الصابون (الصابون البلدي أو صابون معدّ من الزيوت العطرية) أو عبوات صغيرة من المطرّي أو أكياس من الخزامى (اللافندر) المجففة بين الملابس والبياضات المطويّة والمكدّسة في الخزائن. ستفوح منها رائحة عطرة بالتأكيد!

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More