6 عادات يومية صحية خطيرة يجب أن توقفوها !

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

6 عادات صحية خطيرة

يتمّ التحدّث مؤخراً عمّا يُسمّى ” مثلث الموت “. إنه يمتدّ من زاويتي الفم إلى جسر الأنف. ما الذي يجعل هذه المنطقة خطرة؟ وما هي الأشياء التي يجب أن تتفادوها في منازلكم وفي نظافتكم الشخصيّة حتى لا تتعرّضوا لمشاكل صحية، بعضها خطير جداً؟

ما يجعل هذه المنطقة خطرة هو أن الأوعية الدموية الموجودة فيها تمتدّ إلى الجزء الخلفي من الرأس وترتبط بالأوردة في قاعدة الدماغ، وهي التي تضخ الدم إلى أنحاء الجسم كافة. أي ضرر يلحق بهذا المثلّث يُعرض الجسم كلّه للبكتيريا والالتهابات، ويمكن أن يُسبّب الصداع، والعمى، والشلل، وحتى الموت.

الإستحمام:

على جسمك أن يحفاظ على درجة حرارة معينة، لا ساخنة جداً ولا باردة جداً، لكي يعمل بشكل صحيح. التعرض الشديد والمفاجئ للحرارة أو البرودة يمكن أن يقتلك في الواقع، كما حصل لرجل يبلغ من العمر 62 عاماً عندما أخذ دشّاً بارداً جداً في مخيم للعمال الصينيين في عام 2008. بطبيعة الحال، كلما كنت أصغر سناً وفي حالة صحيّة جيدة وكانت لياقتك البدنية أعلى تراجع هذا الخطر لأنه سيكون من الأسهل لجسمك الحفاظ على درجة الحرارة الداخلية المناسبة، ولكن عليك أن تعي أن هذا الخطر موجود.

الشامبو:

إذا كان الشامبو الذي تستخدمه يحتوي على مادة تدعى كبريتات لوريل الصوديوم (SLS) فمن الأفضل أن تغيّره وتشتري ماركة أخرى لا تحتوي على هذه المادة الخطيرة المسؤولة عن إصدار الرغوة أثناء الاستحمام. إن هذه المادة يمكن أن تسبب تشوهات حادة في الكبد، وتلفاً في الكلى إلى درجة يمكن أن يكون قاتلاً.
استبدل هذا الشامبو بآخر طبيعي مصنوع من الأعشاب حتى لو كانت رغوته أقل غنى.

تنظيف أذنيك:

ربما سمعت أنه يجب عدم وضع أي شيء في أذنك يكون أصغر من إبهامك، لكن من منّا لا ينتهك هذه القاعدة عندما يقوم بتنظيف أذنيه بالعيدان القطنيّة. إن طبلة الأذن سريعة العطب، ويمكن أن تتأذّى أثناء التنظيف القوي. كما أن التنظيف الداخلي للأذن يمكن أن يجرّ البكتيريا إلى أنسجة الأذن الداخلية ويسبب التهاباً حاداً.
أصيب رجل في مونتريال منذ ثلاث سنوات بإلتهاب في السحايا سببه بكتيريا دخلت من خلال طبلة الأذن، التي كانت مثقوبة بسبب التنظيف المفرط والعنيف. ليكن هذا الرجل عبرة إذاً

نتف شعر الأنف:

عندما تزيل هذه الشعيرات المزعجة التي تخرج من الأنف أنت تمزق الجلد من حولها، ما يسمح للبكتيريا أن تجد طريقها إلى الجسم. بطبيعة الحال، هذا يشمل البكتيريا الموجودة داخل أنفك وتلك التي تدخله لتستقرّ في الجيوب الأنفية.
الآلة الالكترونية لإزالة شعر الأنف أقل خطورة، ولا تسبب الألم والتهيج الذي يثيره استخدام الملقط اليدوي.

تنظيف أسنانك:

نحن لا نتحدث عن تنظيف الأسنان بالفرشاة أو الخيط. ولكن كن حذراً في المرة القادمة التي تستعمل فيها مسواكاً خشبياً للتخلّص من بقايا الطعام العالقة بين أسنانك.
المسواك الخشبي حادّ، وإذا كُسرت قطعة صغيرة من المسواك في فمك ستتسبّب بمتاعب جمّة داخل جسمك. وإذا حصل وعلقت في الحلق سوف تسبب تورماً وتهيجاً يمكن أن يعيق التنفس .

كما يمكنها أن تخترق جهازك المعوي وأن تنشر البكتيريا والعصارة الهضمية في جسمك وتسبب الإنتان.

عصر البثور المتقيّحة:

البثور مليئة بالبكتيريا والقيح، وإذا قمت بعصر البثور في “مثلث الموت” تجرح الجلد و تسمح للبكتيريا بالتسلل إلى جسمك. يمكن  لإلتهابات البثور في هذه المنطقة أن يسبب الصداع، وعدم وضوح الرؤية وحتى العمى والشلل.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More