هل يجب غسل البيض قبل وضعه في البرّاد أم لا؟

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

غسل البيض

عندما تشترون البيض الذي ينتج في مزارع التربية المكثّفة حيث تربّى أسراب كبيرة من الدجاج المنتج للبيض في أقفاص مزدحمة، فإمكانية أن يكون هذا البيض ملوثاً بالبراز وببكتيريا السالمونيلا أعلى بكثير من البيض الناتج عن التربية الطبيعيّة العضوية في الهواء الطلق. والأرجح أن تكون هذه البكتيريا من السلالات المقاومة للمضادات الحيوية، وذلك لأن هذه الطيور تُعطى مضادات حيوية للوقاية. في هذه الحال، أليس من البديهي غسل البيض؟ الجواب سيفاجئكم!

هل تعلمون أن غسل البيض قبل حفظه في البرّاد محظور في أوروبا؟ فهل تغسلونه أنتم؟

ثمة غشاء غير مرئي يغلّف البيضة ويمنع تسرّب الملوّثات إلى داخلها وعندما يُغسل البيض يزول هذا الغشاء الواقي وهو بمثابة درع ضد البكتيريا يأتي من الدجاجة الأم التي تضع البيض. حتى أنه يحتوي على خصائص مضادة للميكروبات .

انتبهوا جيداً للبيض الذي تشترونه فهو غالباً ما يكون نظيفاً. تأكدوا من أن البيض الذي تشترونه ليس مغسولاً. البيض المغسول قد تتسرب البكتيريا إلى داخله فيصبح خطراً للاستخدام في الطعام.

عدم الإقبال على البيض المغسول يشجّع المزارعين على تحسين ظروف تربية الدواجن في مزارعهم ليكون البيض أنظف.

كل بيضة تحتوي قشرتها على 7500  من المسام، وعندما يزول الغشاء الواقي عنها ستدخلها أي مادة أو ميكروبات تتعرّض لها، وينتهي بها الأمر في طبقك.

لا تغسلوا البيض بالماء والصابون بل امسحوه بمنطيل ورقي أو اسفنجة جافة قبل حفظه في البراد إذا كان سيبقى لديكم أكثر من 21 يوماً من تاريخ إنتاجه. أما إذا كنتم ستستهلكونه في غضون 10 أيام فلا حاجة لوضعه في البراد.

الخيار المثالي هو طبعاً البيض البلدي أو العضوي الذي ينتج في أقرب مزرعة إليكم.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More