طبيب يكتشف سبب أوجاع المفاصل والروماتيزم في الأمعاء. والحل بسيط !

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

بالنسبة للأشخاص الذي يعانون من التهاب المفاصل الروماتيزمي ومن أوجاع المفاصل، قد تكون نتائج دراسة حديثة ذات فائدة كبيرة. فقد اكتشف الدكتور Jose Scher، اختصاصي الروماتيزم في جامعة نيويورك، اكتشافاً غريباً.

سبب آلام المفاصل في أمعائكم ؟

بحسب ما يقول الدكتور Scher، فإن السبب خلف آلام المفاصل قد يكون اختلالاً في بيئة البكتيريا الحية في الجهاز الهضمي والأمعاء.
يبدو أن الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتيزمي بشكل خاص، أكثر عرضة للإصابة ببكتيريا معروفة باسم Prevotella copri في أمعائهم.

صرح الدكتور Scher، شارحاً استنتاجاته :

بعدما اكتشفنا دور البيئة الميكروبية في الأمعاء، فقد أضفنا لاعباً جديداً إلى اللعبة.

وليس فقط التهاب المفاصل الروماتيزمي هو الذي تعود أسبابه إلى أمعائكم…
فقد تبين أن Prevotella copri ترتبط بأمراض عديدة ذاتية المناعة، يبدأ فيها الجهاز المناعي بمهاجمة الجسم، مثل الصدفية.

كان دكتور Scher من بين عدة علماء ثوريين اعتقدوا أن أمراض أوجاع المفاصل وجهاز المناعة المزمن يمكن أن يكون سببها موجوداً في البيئة البكتيرية في الأمعاء. وهم يرجحون أن سبب ارتفاع عدد الأمراض الذاتية المناعة قد يكون ناتجاً عن وصف المضادات الحيوية، التي تخرب البكتيريا الجيدة في أمعائنا، بشكل مفرط.

استخدام المضادات الحيوية يمكن أن يخفض عدد البكتيريا المفيدة في أمعائنا مثل Helicobacter pylori. المشكلة هي أن هذه البكتيريا تساعد على الحدّ من خطر نمو بعض الأمراض مثل الربو. وليس من المدهش، في هذه الأحوال، أن يكون هناك ارتفاعاً في حالات الربو في العالم.

الباحثون ما زالوا في حالة بحث عن الرابط الصحيح بين ال Prevotella copri والاضطرابات المناعية. لكن، كما هي حالة شركات الأدوية الكبيرة دائماً، فهم أيضاً يبحثون عن طرق جديدة لاستخدام البروبيوتيك أو البكتيريا المفيدة في أدوية جديدة لمحاربة الأمراض.

لحسن الحظ، إذا كنتم تعانون من ألم حاد بسبب التهاب المفاصل، يجب أن لا تنتظروا حتى يخترع عمالقة شركات الأدوية دواء بروبيوتيك مصنعاً، بسعرٍ مرتفع، ليملأوا جيوبهم بأموال أكثر.

الحل موجود.

كل ما عليكم فعله هو إعادة التوازن البكتيري الطبيعي إلى أمعائكم…وإذا كنتم لا تريدون أن تنفقوا مالاً إضافياً على مكملات البروبيوتيك، فقد اكتشف باحثون فنلنديون حديثاً أن النظام الغذائي النباتي يستطيع أن يغيّر في توازن البيئة البكتيرية في أمعائكم ويحسّن هكذا عوارض التهاب المفاصل الروماتيزمي.

اتبعوا نظاماً غذائياً نباتياً أو جربوا أن تحدّوا من استهلاككم للحوم، لمنتجات الحليب، تناولوا خضاراً، أسماكاً، فواكه وزيت الزيتون.

جربوا أيضاً أن تأكلوا أيضاً أطعمة كاملة، بما فيها الفاصولياء، المكسرات، البذور والحبوب الكاملة…وحدّوا من السكر والأطعمة المصنعة.

وبكل تأكيد، إلا إذا كان هذا ضرورياً جداً، تجنبوا المضادات الحيوية، مضادات الالتهاب ومضادات ارتجاع أسيد المعدة.
اعتنوا بأمعائكم وستعتني أمعاؤكم بصحتكم.

إذا أعجبتكم هذه المقالة التي قدمناها لكم من حلول ذكية، شاركوها مع أقاربكم ومعارفكم.
تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More