حقائق يجب علينا جميعاً أن نعرفها عن الأمراض المزمنة ( آلام المفاصل والروماتيزم وأمراض القلب والسرطان)

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

على كل رجل وامرأة وعلى كل شخص مصاب بمرض مزمن أن يتعرف إلى الالتهابات المسببة للأمراض. لا تغفل عن هذه المقالة إنّ الالتهابات المزمنة وباء صامت؛ بلاء يصيب ملايين الغافلين. إنها سبب معظم الأمراض المزمنة بما في ذلك أمراض القلب والسرطان والبدانة والالزهايمر وغيرها من الأمراض

إنّ الالتهابات المزمنة مرض صامت، لا يتم كشفه بسهولة ولا يُظهر أيّ أعراض، إلى أن يُصاب النسيج المعني بالضرر ويفقد قدرته على أداء وظيفته. ما من فحص واحد مباشر للالتهابات بل يعمد الطبيب إلى استخدام طرق غير مباشرة عبر قياس معدلات البروتين الارتكاسي C، وهو مؤشر ما قبل الالتهابات فضلاً عن معدلات الهوموسيستين. وحتى لو لم تكن تعاني من مرض مزمن، لا بد أنك تعرف شخصاً يعاني من مرض كهذا.

بحسب تقارير المراكز العلمية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بشأن الأمراض المزمنة، تكلّف الأمراض المزمنة التي تتأتى عموماً عن النظام الغذائي، وأسلوب الحياة والسموم البيئية أكثر من 75% مما يتم إنفاقه على الرعاية الصحية.

7 من أصل 10 أشخاص يموتون كل عام بسبب الأمراض المزمنة. في العام 2005، كان 1 من كل شخصين راشدين يعاني من مرض مزمن واحد على الأقل، في حين أنّ حوالى 25% من الأشخاص الذين يعانون من مرض مزمن يختبرون عجزاً أو ضعفاً بارزاً في النشاطات اليومية.

“تهاجم الالتهابات الصامتة القلب والشرايين وحتى الدماغ من دون أن يعرف المرء. وتُعدّ البدانة السبب الرئيسي للالتهابات الصامتة كما أنّ تكدّس الدهون بشكل مفرط في الجسم يسبب الارتفاع الشائع للمشاكل الصحية التي لا تُحصى والتي نشهدها اليوم.”

الالتهابات الحادة في مواجهة الالتهابات المزمنة

تشكّل الالتهابات الحادة رد فعل الجسم الطبيعي والمباشر على إصابة أو اعتداء ما. إنها الإسعاف الداخلي الذي يسارع إلى مسرح الجريمة فيعمل على تأمين استقرار حالة الضحية ويبدأ عملية الشفاء.

كل من لسعته نحلة أو سقط عن دراجة وجرح ركبتيه أو عانى من طفح جلدي أو عانى من تقرّح بسبب تناثر الزيت أثناء الطهي يعرف على الفور ما هي الالتهابات الحادة.

تظهر مشكلة جدّية عندما لا يهمد رد فعل الجسم الالتهابي أبداً، أيّ عندما يقوم الجسم برد فعل مستمر على معتدٍ. هذا النوع من الالتهابات لا يتسبب في ظهور أيّ أعراض أيّ أنه صامت وذلك خلافاً للالتهابات الحادة ويمكن أن يستمر لسنوات حتى تظهر الأعراض المقلقة ويظهر مرض خطر.

إن التعامل مع الالتهابات قبل أن تتخذ شكل مرضٍ معروف هو مفتاح هام للحفاظ على الصحة. تُعزى غالبية الفوائد التي تكسبها من أسلوب الحياة الصحي إلى الحمية الغذائية، ويشكّل الحفاظ على الالتهابات تحت المراقبة والسيطرة عليها جزءاً هاماً من هذه الفوائد.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More