6 مؤشرات لعلاقة زوجية ناجحة طويلة الامد

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

يرغب معظمنا في الاستقرار مع الشخص المناسب ومعظمنا يريد لزواجه أن يدوم. ولكن أكثر من خمسين بالمئة من حالات الزواج في امريكا مثلا تنتهي بالطلاق. ما هي القواعد الاساسية لجعل حبك يدوم؟ إليك الآن المفاتيح الستة لعلاقة زوجية ناجحة طويلة الامد

1.هل تثق بزوجك؟

الثقة بالآخر هو اول وأهم مؤشر لعلاقة ناجحة طويلة الأمد. بدون الثقة لن يكون لأي واحد من المفاتيح الستة لعلاقة زوجية ناجحة اي معنى

الثقة بالنسبة لبعض الناس موضوع معقد، وبعض الناس يثقون بالآخر بشكل أعمى فيما الثقة بالنسبة لبعضهم الآخر مرتهنة بأمور أخرى .

2.هل أنت وزوجك منسجمان على الصعد الحميمة؟

حدد الكاتبان رونالد أدلر وروسل بركتر أربع أبعاد للعلاقة الحميمة هي البعد الجسدي، البعد العاطفي، البعد الفكري، وبعد الأنشطة المشتركة
إليك هذا التمرين السريع لتعرفي ما إذا كان بينك وبين زوجك انسجام على صعيد علاقتكما. مقابل كل بُعد من هذه الأبعاد الأربعة حدد ما إذا كان هذا البعد بالنسبة لك “جوهري” أو ” ضروري” أو ” ثانوي”.

الشريك أ
الشريك ب
البعد الجسدي

البعد العاطفي

البعد الفكري

بعد النشاطات المشتركة

فليحدد الزوج ماهية الأبعاد بالنسبة إليه أو يمكنك أنت أن تضعي الإجابة نيابة عن الزوج بحسب أولوياته التي تعرفينها عنه. كلما جاءت الإجابات ” جوهري-جوهري” او ” جوهري – ضروري” ، دلّ ذلك على ارتفاع معدل درجة نجاح العلاقة بينكما. وبما أن العلاقة الزوجية غير ثابتة فقد تتطور الأبعاد الحميمة لديكما شيئاً فشيئاً. وإذا فهم كل واحد منكما أولويات الآخر، ساعده ذلك على نجاح العلاقة ودوامها

3.ما هو الجانب من شخصيتك الذي تخرجه هذه العلاقة إلى العلن؟

فكر في الأصدقاء الموجودين في حياتك . هل يُظهر كل صديق من هؤلاء الأصدقاء جانباً مختلفاً من شخصيتك؟ لعلك صعب المراس مع أحدهم أو متحفظ مع آخر. ولعلك صبور مع أحد أصدقائك وكثير التشاجر مع صديق آخر. الواقع أن الصديق قد يظهر الجوانب السيئة أو الجيدة منك.
الزوج كالصديق قد يظهر لك جانباً معيناً من شخصيتك. هل يا ترى يظهر مني الجانب الجيد من شخصيتي عندما أكون مع الزوج؟ أم يظهر أسوأ ما فيّ عندما أكون معه؟ أو ربما الأمر بين بين أي أنه يظهر مني جانب جيد حيناً وجانب سيئ حيناً آخر. وإن كان الامر كذلك. في أي وضع من الأوضاع يظهر مني هذا الجانب أو ذاك؟ والسؤال الجوهري الذي عليك أن تسأله: هل أحب نفسي في هذه العلاقة.
إن الإجابة بصدق عن هذه الاسئلة ستكون مؤشراً هاماً لعلاقة صحية سعيدة طويلة الأمد.

4.هل الزوج يرفع معنوياتك أم يحطمها؟

الخبير بالعلاقات الزوجية الدكتور جون غوتمان من جامعة واشنطن استنتج بعد عشرين عاماً من الأبحاث أن المؤشر الأول للطلاق هو تحقير أحد الزوجين أو كلاهما للآخر وإظهار قلة الاحترام.
التحقير هو عكس الاحترام وهو يظهر على شكل نقد سلبي أو على شكل سخرية وتهكم على الآخر . تسمي الدراسات الخاصة بالتواصل الاجتماعي هذه الظاهرة ” الحكم بقسوة على الشخص وبرقة على المشكلة أو التصرف”. المحاور الناجح يعرف كيف يفصل ما بين الشخص والمشكلة( التصرف) ويعرف كيف يكون رقيقاً مع الشخص وحازماً مع التصرف. أما المحاور غير الناجح فعلى العكس من ذلك إذ يأخذ المشكلة على نحو شخصي فينقض على الشخص ويقلل من أهمية المشكلة أو يتجاهلها.
إسأل نفسك هذه الأسئلة: هل الزوج يرفع معنوياتك أم يحطّمها؟ هل الزوج يتواصل مع شخصيتك برقة ومع تصرفاتك بحزم؟ أم العكس ؟ وماذا عن تواصلك أنت مع الزوج؟
إذا كانت علاقتك تعاني من التواصل السيء غير الفعال فالخبر السار هو أنك طالما تريدين أنت وزوجك تحسين العلاقة فمن السهل تعلم كيفية العمل على تحسينها بسرعة وتطبيق ما تعلمته فوراً.

5- كيف تتعاملين انت وزوجك مع الصراعات والمشاكل ؟

الأزواج الذين لا يملكون القدرة على حل مشاكلهم يتورطون إما بالدخول في الاقتتال أو التهرب أو تجميد عواطفهم. منهم من يتعارك حتى الجنون وأحياناً تجدهم يحملون الضغينة في قلوبهم لسنوات وسنوات وبعضهم يتهرب ويتجنب الأمور الهامة ومنهم من يقوم بعد شجارات لا تنتهي بتجميد عواطفهم موصدين الأبواب دونها.

أما الأزواج الناجحون فيملكون القدرة على حل المشاكل والتخلص منها. فهم يركزون على المشكلة ولا يتهجمون على الشخص وحتى عندما يغضبون، يجدون طرقاً ليكونوا منزعجين وقريبين في الوقت ذاته. وحالما يتم حلّ المشكلة يسامحون وينسون. والأهم أن الأزواج الناجحون الذين يملكون القدرة على التعلم، تنمو علاقاتهم من خلال مصاعبهم. علاقات هؤلاء الأزواج تتحسن مع العمر وتصبح أفضل مع الوقت.

6- كيف تتصرفان في المحن والازمات؟

من علامات نجاح العلاقات هو قدرة الزوجين على مواجهة التحديات الخارجية. والاختبار الحقيقي للعلاقة يتم عندما يساعد أحدهما الآخر في الاوقات الصعبة.
فكر في هذه الاسئلة: هل الصعاب والمحن تقربكما او تبعدكما عن بعضكما البعض؟ في الظروف الحياتية الصعبة هل تتصرفان كالمراهقين أو الأولاد؟ هل تتشاركان في الاوقات الصعبة أو تستمتعان فقط في الأوقات الجيدة؟ هناك من قال:” الأزواج الذين يتحملون التحديات الصعبة معاً، يربطهم رباط يدوم إلى الأبد”.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More