كيف تخسرون 20 كغ في 4 أشهر بفضل هذا البرنامج الذي طبقته امرأة شجاعة !

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

البدانة آفة لا يكفّ خرابها عن إصابة العالم بأسره. الأمريكيون هم الضحيّة الأولى للوجبات السريعة والأطعمة المصنعة التي نشروها في كل أنحاء العالم. ولكن هل هناك حمية حقيقية تخفّف الوزن من دون إحباط؟

سنخبركم في هذا المقال من آي فراشة قصّة امرأة شابة تُدعى سوزان ريان في الحادية والثلاثين من العمر خسرت أكثر من 20 كغ في غضون 4 أشهر…من دون الخضوع لقساوة الحرمان التي تميّز الحميات الغذائية!

كيف نخسر 20 كغ في 4 أشهر؟


في الواقع كانت سوزان ستخضع لعمليّة ربط المعدة. ولكن قبل بضعة أيام من هذا القرار اكتشفت سرّ الحمية المنحِّفة مع تعذيب أقلّ وفعاليّة أكبر.

الامتناع عن الأكل ليس حلًّا مثاليًا لخسارة الوزن من دون استرداده. فلِجسم الإنسان نظام إنذار يدفعه إلى تخزين الدهون إذا امتنعتم عن الأكل لكي تنحفوا.

من أجل أن تفهموا كيف تحوّل وزن سوزان من 117 كغ إلى 97 كغ يجب أن تفهموا ماذا اعتمدت للوصول إلى هذا الهدف: إلغاء كلّ طعام يحتوي على السكّر والكاربوهيدرات (الحَلوى والسكاكر إلخ.)
إكتشفوا معنا في آي فراشة كيف استطاعت أن تخسر 20 كغ من وزنها الزائد عندما اتبعت برنامجًا مُنَحِّفًا نتائجه مذهلة…

إليكم برنامجاً تتبعونه لخسارة 20 كلغ في 4 أشهر فقط من دون استرداده أبدًا:


بما أن سوزان كانت من عاشقي المشروبات الغازيّة والمعجّنات، فالأسابيع الأولى من الحرمان كانت أكثر من قاسية عليها لا سيّما أنها كانت تعيش على هذا الطعام.

وبما أنها كانت أم لطفلة في الخامسة من العمر فقد أخبرتها سوزان أنها لم تعد قادرة على اللعب معها إذ كان ينقطع نفسها بعد دقائق قصيرة من المجهود الجسدي.

خلال هذه الحمية لم تكن سوزان تستهلك إلا 3% من الكربوهيدرات مقابل 75% من الدهون وحوالى 22% من البروتينات.
فضّلت سوزان أن تتوقف عن استهلاك الخبز ورقائق الذرة والمعكرونة والبطاطا واستبدلتها باللحمة الحمراء والخضار.
لقد ألغت كافة الأطعمة التي يمكن أن تحتوي على السكّر والنشويات في مكوّناتها الأمر الذي لم يكن بهذه السهولة بالنسبة إلى امرأة في وزنها!

وهكذا كانت ترضي نفسها بأطباق الدجاج بصلصة الحامض وجبنة الماعز وهو طبقها المفضّل…

وعندما رأى مايك زوج سوزان هذه النتائج المذهلة، اتبع الحمية نفسها. وخسر الزوجان أكثر من 40 كغ خلال 10 أشهر فقط!!
مرحى لكما يا مايك وسوزان!

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More