رسمات الأولاد تشير إلى ذكائهم في المستقبل

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

ما الذي عليكم ان تعرفوه عن رسوم اولادكم وعلاقتها بذكائهم في المستقبل

كيف يرسم ابن الأربع سنوات هو مؤشر الى ذكائه في عمر ١٤، هذا ما تذكره الدراسة التي أجريت في لندن في جامعة Psychiatry at King’s College .

درس الباحثون 7,752 توأماً متشابها وغير متشابه ولاحظ هؤلاء الباحثون ان هناك رابطاً ما بين الرسم والذكاء

في عمر اربع سنوات طلب من الأطفال بواسطة أهاليهم ان يرسموا ولداً .

وكان أن أعطيت كل رسمة علامة تتراوح ما بين 0 إلى 12 ، وذلك وقفاً على صحة قسمات الجسم :

الرأس ، العينين، الشعر، الأنف، الفم، الذراعين، الخ…مثلاً اذا رسم الطفل قدمين ، وذراعين، ورأساً ولكنه لم يضع قسمات الوجه ، يحرز هذا الطفل علامة 4 .

واجري على هؤلاء الأولاد اختبارات لغوية وغير لغوية ما بين عمر ٤ و١٤.

وجد الباحثون انه كلما كانت النتائج عالية على اختبار الرسم ، كانت نسبة الذكاء مرتفعة نسبياً.

الارتباط ما بين الرسم والذكاء كان متوسطاً في عمر ٤ سنوات ( ٠،٣٣) و١٤ (.،٢٠)

قال الدكتور روزلاند أردن وهو رئيس الباحثين في هذه التحربة:

” تم ابتكار اختبار رسم “ولد” في العام ١٩٢٠ لتقييم الذكاء ولكن ما أدهشنا في هذا الاختبار هو ان الارتباط يشير الى ذكاء الطفل بعد عشر سنوات.

ويكمل الدكتور أردن قائلاً ” ان الارتباط كان متوسطاً ، وهذا يشير الى ان اكتشافاتنا مثيرة للاهتمام، ولكن ذلك لا يعتي ان على الأهل ان يقلقوا اذا كان طفلهم يرسم بشكل سيء.

فالقدرة على الرسم لا تحدد الذكاء وحدها لأن هناك عوامل لا تحصى منها ، وراثية وبيئية ، تؤثر في ذكاء الأولاد لاحقاً”

الاختصاصية غنى عبد الرضا

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More