250 اختصاصياً يحذرون الأهل من خطر إصابة أولادهم بمرض الكبد الدهني بسبب مشروبات الصودا

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

250 اختصاصياً بالكبد من أميركا وفرنسا يدقون جرس الإنذار ! عدد الأولاد المصابين بمرض الكبد الدهني NASH في حالة تصاعد مخيف !

خبراء الكبد الذين اجتمعوا في معهد باستور في فرنسا يقولون إن الأولاد والمراهقين يصابون أكثر فأكثر بمرض الكبد المزمن، والسبب الرئيسي هو مشروبات الصودا.

مرض الكبد الدهني (NASH) لم يكن يصيب سابقاً إلا المدمنين على الكحول !

مرض الكبد الدهني غير الكحولي (NASH) هو مرض حيث تتراكم الدهون في الكبد مترافقة مع التهاب ومع تحلل خلايا الكبد.

عندما يحلّ المرض، يصبح خطر الإصابة بتشمع الكبد مرتفعاً، وهي حالة تتعطل فيها وظائف الكبد بالتدريج حتى تصبح أخيراً غير كافية. ويمكن أن يتطور عندها ال NASH نحو سرطان الكبد.

في البلدان الغربية، أصبحت نسبة الإصابة بمرض NASH بين الأولاد تتراوح بين 3 و11%.

بين الأولاد والمراهقين البدينين أو الزائدي الوزن، 46% لديهم أعراض مرض الكبد الدهني. يقول الدكتور لورنس سيرفاتي، اختصاصي الكبد ” يتواصل ارتفاع الإصابة بمرض الكبد الدهني عند الأولاد بالتوازي مع انتشار وباء البدانة “.

العلاج الوحيد المتوفر حالياً وقائي: يجب أن نعود إلى أسلوب حياة صحي أكثر، أن نحدّ أو نوقف استهلاك مشروبات الصودا والأطعمة المصنعة الغنية بالدهون المشبعة والمحولة وأن نزيد النشاطات الرياضية.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More